الفاظ وصيغ الاستغفار

هناك ألفاظ للاستغفار جاءت في أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم ينبغي للمسلم أن يقولها ، ويستكثر منها اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم ، ومن هذه الصيغ : "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم" (رواه البخاري) . ومنه ا: " استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه " (رواه أبو داود والترمذي والحاكم وقال حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم ) . ومنها : " استغفر الله وأتوب إليه"(متفق عليه) , ومنها سيد الاستغفار : " اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني، وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبؤ لك بنعمتك عليَّ، وأبؤ بذنبي؛ فأغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت " (رواه البخاري) هذه هي الصيغ والألفاظ الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، وهناك صيغ أخرى، وألفاظ أخرى تؤدي نفس المعنى لا بأس بها ، ولكن الأولى اتباع المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم .

حمى البحث عن الذهب في السنغال / صور


 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
بالصور: حمى البحث عن الذهب في السنغال ...
عمليات غسيل للأحجار المكتشفة
منذ خمس سنوات اكتشفت كميات كبيرة من الذهب شرقي السنغال، ما أظهر وجود احتياطي ضخم من المعدن
النفيس في هذه المنطقة فتسابقت عدة شركات على التنقيب هناك كما تدفق عمال المناجم والباحثون عن الثروة
إلى المنطقة التي تسكنها قبائل المالينغ أملا في الثراء السريع.
بئر للبحث عن الذهب
و بدأ البعض في إقامة مواقع غير رسمية للتنقيب، وأكبر هذه المواقع في ديابوغو حيث يمكن لأي شخص أن يأتي
ويحفر بئره الخاص للبحث عن الذهب. وقد أدى هذا الإقبال إلى تحويل ديابوغو من قرية صغيرة إلى بلدة كبيرة.
مسحوق الذهب

ناموري كيتا عامل منجم من مالي
الآلاف من عمال المناجم في مالي تدفقوا على ديابوغو فور علمهم بفرص التنقيب المتاحة ، يشار إلى أن مالي لها
تاريخ كبير في التنقيب عن الذهب ويتمتع عمال المناجم فيها بخرة كبيرة في هذا المجال.
باسكال دامبيلي يحفر بحثا عن الذهب
يستغرق حفر البئر الخاص بالتنقيب عن الذهب نحو أسبوع، ويمكن بعد ذلك العثور فورا على المعدن إلا أن
باسكال دامبيلي أحد عمال المناجم يقول إن الأمر يرتبط أحيانا بالحظ.
بوروما كانغار
برورما كانغارا يأخذ قسطا من الراحة بعد أن ظل طوال الصباح يحفر على عمق عدة أمتار تحت سطح الأرض بحثا
عن المعدن النفيس. ويعمل كانغارا ورفاقه بدون المعدات اللازمة مثل مصابيح الإضاءة لكنه في النهاية يعود للعمل في ظل
هذه الظروف الصعبة أملا في اكتشاف الذهب.
بئر للتنقيب عن الذهب
بعض الآبار قد يصل عمقها إلى ثلاثين مترا، والعمل فيها خطر للغاية فقد ينهار البئر مما يؤدي للإصابة او الوفاة
كما يقول سيدي ماكالو وهو شاب سنغالي جاء من قرية مجاورة للتنقيب في المكان.


مامادو ديالو يغسل الصخور
مامادو ديالو أحد المختصين بعمليات الحفر في الموقع، كما انه يتولى أيضا تنقية الأحجار والصخور بعد تكسيرها وطحنها
لمحاولة العثور على الذهب، يغسل ديالو الأحجار بالماء والصابون والزئبق ثم يقوم بتسخين وصب الصخور المطحونة
لتأخذ لون الذهب المعروف.
الحفارون يعضون الصخور في اجولة
بعد اتمام سحق الصخور المستخرجة وتنقيتها يقوم ذوو الخبرة بفحصها للتأكد من اكتشاف الذهب وسطها ليوضع بعد ذلك
في اجولة ليتم تقاسم الغنيمة. وفي أحدى المرات تمكن أربعة حفارين من استخراج تسعة اجولة في عشرة أيام ومع ذلك فنصيب
الحفار هو الأقل بين الجميع رغم ان مهمته هي الأخطر.
الذهب امام كوخ زعيم القرية
و في إطار العرف المتبع في المكان يأخذ زعيم القرية نصيبه من غنيمة الذهب، وأيضا إمام المسجد ووجهاء القرية والرجال
الذين يتولون الحراسة وبالطبع مكتشف المعدن النفيس.
ديابوغو
و قد وضع زعيم القرية قواعد صارمة لتنظيم العمل في التنقيب منها ضرورة انتهاء العمل في الخامسة مساء، والجمعة
إجازة خاصة وأن أغلبية مسلمة تقطن هذه المنطقة. وبعد السادسة مساء غير مسموح بقيادة الدراجات الهوائية داخل المنطقة
الفقيرة التي يقيم فيها عمال المناجم والتي توسع لتصبح أكبر من قرية ديابوغو نفسها.
تنقية ومعالجة الصخور لاستخراج الذهب
تسببت تنقية الصخور في نهر قريب في تلوثه وهو المصدر الوحيد للمياه النقية لسكان المنطقة.