الفاظ وصيغ الاستغفار

هناك ألفاظ للاستغفار جاءت في أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم ينبغي للمسلم أن يقولها ، ويستكثر منها اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم ، ومن هذه الصيغ : "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم" (رواه البخاري) . ومنه ا: " استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه " (رواه أبو داود والترمذي والحاكم وقال حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم ) . ومنها : " استغفر الله وأتوب إليه"(متفق عليه) , ومنها سيد الاستغفار : " اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني، وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبؤ لك بنعمتك عليَّ، وأبؤ بذنبي؛ فأغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت " (رواه البخاري) هذه هي الصيغ والألفاظ الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، وهناك صيغ أخرى، وألفاظ أخرى تؤدي نفس المعنى لا بأس بها ، ولكن الأولى اتباع المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم .

رؤيه مختلفه لنفس الأحداث


في نھاية السنه ، 
جلس المؤلف الكبير أمام مكتبه ، 
... و أمسك بقلمه ، وكتب :


[ في السنه الماضيه ، أجريت عملية إزالة
المراره ولازمت الفراش عدة شھور ] 


[ وبلغت الستين من العمر فتركت وظيفتي 
المھمه في دار آلنشر آلكبرى التي ظللت 
اعمل بھا ثلاثين عاما ،]


[ وتوفي والدي ]


[ ورسب ابني في بكالوريوس كلية الطب 
لتعطله عن آلدراسه عدة شھور بسبب إصابته 
في حادث سياره ،]

وفى نھايه آلصفحه كتب :
[ يا لھا من سنه سيئه ! ] 

. . . دخلت زوجته غرف مكتبه ، 
ولاحظت شروده ، فاقتربت منه ،
ومن فوق كتفه قرأت ما كتب ،
فتركت آلغرفه بھدوء . . 
وبعد دقائق عادت وقد أمسكت بيدها
ورقه آخرى ، وضعتھا بھدوء بجوار الورقه
آلتي سبق أن كتبھا زوجھا . .

. . . أخذ الزوج ورقه زوجته وقرأ منھا :
في السنه الماضيه ، 

[ شفيت من آلام المراره
آلتي عذبتك سنوات طويله ]

[ وبلغت الستين وأنت في تمام الصحه 
وستتفرغ للكتابه و التأليف بعد آن تم 
آلتعاقد معك على نشر أكثر من كتاب مھم ]


[ وعاش والدك حتى بلغ الخامسه و الثمانين
دون أن يسبب لأحد أي متاعب ، 
وتوفي في هدوء دون أن يتألم ]


[ ونجا ابنك من الموت في حادث السياره 

وشفى بغير أية عاهات أو مضاعفات ]



وختمت الزوجه عبارتھا قائله :

[ يا لھا من سنه تغلبنا فيھا على المصاعب ] . .