الفاظ وصيغ الاستغفار

هناك ألفاظ للاستغفار جاءت في أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم ينبغي للمسلم أن يقولها ، ويستكثر منها اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم ، ومن هذه الصيغ : "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم" (رواه البخاري) . ومنه ا: " استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه " (رواه أبو داود والترمذي والحاكم وقال حديث صحيح على شرط البخاري ومسلم ) . ومنها : " استغفر الله وأتوب إليه"(متفق عليه) , ومنها سيد الاستغفار : " اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني، وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبؤ لك بنعمتك عليَّ، وأبؤ بذنبي؛ فأغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلاّ أنت " (رواه البخاري) هذه هي الصيغ والألفاظ الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأحاديث الصحيحة، وهناك صيغ أخرى، وألفاظ أخرى تؤدي نفس المعنى لا بأس بها ، ولكن الأولى اتباع المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم .

تأملات



..الابتلاء في الحياة ليس اختباراً لقوتك
بل هو اختبار لقوة استعانتك بالله

إذا ضاق صدرك ؟
تدبّر قوله تعالى:{ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بمايقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين}

اذا شعرت  أن الله غضبان عليك بسبب معصية فعلتها
 فتصدّق فإنّ الصدقة تطفئ غضب الرب

        لا تقارن حياتك بحياة الآخرين مهما كان بل قارن دينك بدين الآخرين ففي الأولى ستخسر سعادتك وتخسر دينك
وفي الثانية ستكسب راحتك وتحفظ دينك


- أحسنوا الظن بالله، فالله إذا أراد شيئا هيأ لك أسبابه
 والله لايريد لنا إلا الخير

- كن كالنحلة في طيب الكسب والنملة في المثابرة
والهدهد في الدعوة والغراب في الكتمان
                            
- خير الصاحب من أحبك  في الله، وذكرك بالله
 وخوفك من غضب الله، ورغبك في لقاء الله


--